تأملات الرفيق فيدال

 

عجزالدول العظمى

 

إنه موضوع خطير.

انعقدت خلال أيام 7، 8، و 9 يوليو( تموز) قمة زعماء الدول العظمى الأكثر تطورا و تصنيعا في منطقة جبلية أمام بحيرة توكايو،و هي ظهرت في فوهة البركان بشمال جزيرة هكايدو ، في أقصى شمال الأرخبيل اليباني. لم يستطيعوا اختيار مكان آخر أنآى و أكثر عزلا و أبعد عن الضجيج الدنيوي.

على 150 كيلو من هناك، 21 ألف شرطي يباني، مع خوذ و أدرعة،كانوا يحرسون أواسط مدينة سابورو،و هم جاهزون لإحتواء الاحتجاجات . عشرون ألف آخرون كانوا يحرسون شوارع توكيو نفسه، عاصمة اليبان.

 

ينتمي إلى مجموعة الثمانية ، حسب الترتيب الأبجدي، ألمانيا، كانادا،الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا العظمى، ايطاليا، اليبان و روسيا. و يعيش قاداتها متضايقيين نتيجة للمشاكل، بينها أثار الماضي، و الاتجاه المتصاعد لفرض السيطرة السياسية و الاقتصادية، و التكنولوجية و العسكرية من قبل الولايات المتحدة .

ينبغي على جميعهم مواجهة عدد كبير من المشاكل و القضايا الوطنية و الخارجية العاجلة، التي تتطلب حلولا باستعجال.

 

إنهم دعوا إلى اجتماعهم في توكايو ما يسمى بمجموعة الخمسة للاستماع إليها خلال فطور. و تتكون هي الأخرى من برازيل، الصين، الهند، المكسيك، افريقيا الجنوبية.

 

كما أنه تمت دعوة بلدان ثلاثة أخرى اقتصادياتها متصاعدة و هي : استراليا، كوريا الجنوبية و اندونيسيا .

 

انكان يصل سكان المعمورة ، حسب تقديرات، بيوم 11 يوليو(تموز) عام 2008 إلى 6709 مليون نسمة . تحظي البلدان النامية المذكورة بأكثر من 65% من سكان العالم قاطبة .

 

و جرت خلال الأيام الثلاثة اجتماعات متنوعة ثنائية و بمشاركة أطراف متعددة. إن البلدان النامية المدعوة إلى اللقاء أجرت اجتماعات متوازية في هوكايدو و خطبت بصراحة كاملة .

 

في البيان الختامي للقمة أعلنت الدول العظمى لمجموعة الثمانية أنه تم الحصول على تنازل كبير : فان الولايات المتحدة ،و معها باقية الدول العظمى في المجموعة كانت قد التزمت على العمل للتقليل من بث الغازات و هذا ما هو مطلوب ، بعد عام 2050، بعد 42 سنة! يعني للتقويم اليوناني . لم تنحل و لا مشكلة واحدة من المشاكل الحادة التي أدت إلى هذه القمة الغريبة.

 

منها نشرت أخبار و نشرات مهمة تحكي بنفسها، وأختار منها بعض الأخبار فقط التي أسردها حرفيا:

"...فشلت في تحقيق اتفاقية مع البلدان الصاعدة حول طريقة الرد للتغير المناخي"

"إن اقتصاديات البلدان الرئيسية الست عشر التزمت بالقيام بتخفيض عميق ببعث الغازات و مع ذلك كررت البلدان المتاصاعدة مطالبها بأن تقدم لها تمويل و تكنولوجيات البلدان الأقوى"

 

رفض الرئيس هو هينتاو اتهامات بأن الازمة الغذائية تسفر عن النمو الاقتصادي لبعض البلدان النامية ".

"و أوحى لولا بأن منظمة الامم المتحدة للأغذية، فاو، نسبت الارتفاع الشامل لأسعار الأغذية الى مناورات المضاربة بالمواد الخامة".

"إن الصندوق العالمي للطبيعة وصف تصرف البلدان الثمانية الغنية بمجموعة الثمانية كمثير للشجون و اتهمها بالتهرب من المسؤولية في النضال ضد التغير المناخي".

 

" و أصبح اليوم أكبر نقطة احتكاك خلال الاجتماع ما بين مجموعتي الثمانية و الخمسة الدعم الزراعي".

 

قال موظفواالبنك المركزي باوروبا أنهم ما زالوا قلقين للتضخم رغم ارتفاع معدلات الفائدة".

"إنه فشل كامل، لم تتقدم و تهربت من اتخاذ أهداف واضحة لتخفيض بث الغازات على المدى المتوسط" أشار إلى ذلك غرين بيس، منظمة دولية مهمة ملتزمة بالدفاع عن البيئة "

"إن روسيا متضايقة للغاية لسبب التوقيع يوم الثلاثاء على اتفاقية ما بين واشنطن و براغ لزرع الدرع المضاد للصواريخ"، قال الرئيس ميدفيدياف باليابان"

"إن خبراء عسكريون روس ردوا بغضب لزرع الدرع المضاد للصواريخ و طالبوا باتخاذ اجراءات انتقامية قاسية"

بيوم 10 يوليو(تموز) واصلت تصل إلى كوبا شكاوى حول نتائج الفوضى الحالية، مرتبطة أو ليست مرتبطة مباشرة بقمة اليابان."

ان المرجان تتأثر كذلك نتيجة لعوامل مثل التغير المناخي و التلوث ، و يثير عندها حالة من القلق و من الاستريس، مما أدى إلى خطر انقراض ثلثها و هي صانعة للصخور تحت البحرية . و تحتضن الصخور المرجانية أكثر من 25 بالمائة من الأنواع البحرية، و تحتاج لتكوينها إلى ملايين سنة.

و بنفس ذلك اليوم ، دون علاقة مع الخبر الآخر،في الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة و في منظمة الأمم المتحدة للزراعة و الأغذية، نشأ الخبر التالي: " التغيرات التي طرأت على الحرارة نتيجة للتغير المناخي ستؤثر عميقا على صيد الأسماك و على تربية الأسماك في المياه العاذبة ،مما سيؤدي إلى عواقب خطيرة للأمن الغذائي لبعض المجمعات السكانية . و قد شرحت أن الأغذية المائية لديها طاقات غذائية مرتفعة و تساهم ب20 % أو أكثر من معدل الاستهلاك الفردي للبروتينات الحيوانية التي تستهلكها 2800 مليون شخص، و خصوصا في البلدان النامية.

كما أنه، بذلك اليوم، كانت تطرح انتقادات قاسية من القارة الافريقية:

"إن المعاهدة الاوروبية حول الهجرة بدأت تثير الغضب الشديد في افريقيا، و قد طالبت السينيغال من هذه القارة أن تنفعل و تعبر عن ردودها أمام ما يصفه البعض "كجدار" أقامته أوروبا ضد يائسي الجنوب"، صرح بذلك وزير خارجية ذلك البلد أثناء اختتام اجتماع خبراء في داكار.

و من جهته، نشر جريدة أيل بايس(البلد) لبوركينا فاسو:

"لإيقاف شرذمة اليائسين الذين يصلون عموما من الجنوب للإستيلاء على حدودهم عن طريق الهجوم ، إن أوروبا لم تجد شيئا أفضل من إقامة جدار"

"إن عصر الجدران الجديدة تعتبرخطأ تاريخي في عهد العولمة و حدث يرجع إلى عصور مضت منذ زمن طويل".

و لا يتوقف مطر الشكاوى.بينما كان غوردون براون، رئيس الوزراء في بريطانيا العظمى،لا يزال في اليبان، ثمة دراسة للاذاعة البريطانية بي بي سي أفادت بالمعنويات المنخفضة لدى القوات المسلحة البريطانية.

"حسب دراسة أجرتها وزارة الدفاع في المملكة الموحدة ،تقريبا نصف القوات العسكرية في ذلك البلد مستعدون للتخلي عن القوات المسلحة".

"إن 47% من الذين تم استفتاؤهم في الجيش و البحرية الملكية و 44% من القوات الملكية الجوية عبروا عن تمنياتهم بالانسحاب من القوات المسلحة".

"بين الهموم التي تقلقهم و عبروا عنها ... تظهر انتشار قوات باستمرار في الخارج، مستوى الرواتب و مستوى المساكن.

" يعانى الجيش النظامي من عجز، ينقصه حوالى 5 آلاف جندي وسط القلق الذي يسفر عن استقالة الضباط الشباب أصحاب الخبرة و الضباط غير المفرضين ، بمعدلات لا سابقة لها.

" حول المعنويات في مختلف الخدمات ، 59 بالمائة من الذين تم مقابلتهم بالجيش قالوا أن مستوى المعنويات " منخفض" أو" منخفض جدا":

64% في البحرية الملكية، 38% في مدفعية البحرية ، و 72% في القوة الجوية الملكية ".

ثمة شيء ما يجرح حساسية الأشخاص ، في أي نظام اجتماعي، ألا و هو عدم الاحترام بشؤونه الخاصة.

سابقا، على سبيل المثال، كانت القوانين تحمي المراسلة. فيما بعد توسعت الحماية و شملت الاتصالات الهاتفية ، و هي وسيلة اتصال أسرع و فورية. كانت قوانين الولايات المتحدة تمنع مقاطعتها دون إذن قانوني .و فد كانت تؤدي انتهاك هذه الحماية كانت تؤدي إلى دعاوى قانونية ، التي أصبحت مبالغها باهظة في ذلك البلد.

بيوم 9 يوليو الماضي، بينما كان يجتمع بوش مع زملائه في مجموعة الثمانية و كانت حكومة الولايات المتحدة تحاول على الرغم من المجازر التي ترتكبها ان تظهر كبطل حقوق الانسان، وافق مجلس شيوخ الولايات المتحدة ب68 صوت ايجابي و 28 صوت معارض، " وافقت على قانون تقوم بتحديث قانون التجسس و يمنح المناعة لشركات الاتصالات السلكية التي تتعاون مع الحكومة...".

إن مكافحة الارهاب هو المبرر المعتاد و كانت تجري مقاطعة الاتصالات خلال سنوات دون أي إذن. "الآن أصبحت حماية الأمريكيين أسهل"، صرح بوش، لما رجع إلى البلد من حديقة الورود في البيت الابيض.

" و تسمح المبادرة بالاستماع إلى المكالمات الهاتفية دون الحصول على إذن قانوني و التي تستخدم شبكات الولايات المتحدة ، يا كانوا أمريكيين أو أجانب".

إن القانون السابق، الذي يرجع إلى عام 1978"لم يتضمن التكنولوجيات الجديدة في الاتصالات مثل الهواتف النقال و الانترنيت و البريد الهيلكتروني"

كالأكثرية الساحقة للإتصالات، يتم التقاطها من قبل الولايات المتحدة،"إن الإجراء الذي تم الموافقة عليه يحمي شركات الاتصالات السلكية من الدعاوى التي يقدمها أشخاص يزعمون أن شؤونها الخاصة تم انتهاكها و إلا لكلفها الملايين".

و يطبق القانون بشكل رجعي."إن الاتحاد الامريكي للحريات المدنية وصف القانون "كغير شرعي" و "كهجوم على الحريات المدنية و على الحقوق الفردية و الخاصة".

 

أخبار وصلت من السويد أفادت بأن:التحالف الوسط يميني لرئيس الوزراء فريديريك ريندفلدت، قد رفض المقترح الذي طرحه الحزب الاشتراكي الديمقراطي لمراجعة القانون الذي يسمح لدائرةالإذاعة للدفاع (فرا)الاستماع إلى جميع المحادثات الهاتفية و الحصول على المعلومات التي تنقل من و إلى خارج البلد.

إن القانون المعروف كقانون فرا، و يطلق عليه كذلك قانون أورويل بالنسبة إلى الكتاب الذي أصدره بعام 1984، هذا الكاتب البريطاني و الذي انتقده بشدة أصحاب المؤسسات برسالة مفتوحة نشرت في صحيفة "داجينس نهيتير"، و هي الجريدة الرئيسية في سويد.

" و قد بررت الحكومة إتخاذ القانون، و قد تمت الموافقة عليها بيوم 19 يونيو المنصرم من أجل إتقان النضال و الكفاح ضد التهديدات الارهابية.

هناك جريدة سويدية أخرى" سفنتسكا داغبلاديت"، نشرت البارحة أنه"من الاسباب الرئيسية لاتخاذ القانون، مع ذلك،الرقابة على المعلومات الآتية من روسيا و الاعتماد عليها حتى يجري التفاوض مع بلدان أخرى من أجل التبادل، فحوالي 80% من الاتصالات الخارجية لروسيا تمر بسويد.

" إن هذه القاعدة ستصبح سارية المفعول انطلاقا من أول يناير (كانون الثاني) عام 2009. تظاهر الآلاف منذ أيام في استكهوامو و في ملموضد قانون فرا و تخطط مظاهرات أخرى للأسابيع المقبلة في جميع أنحاء البلد، تنظمها بعض الكتل و مجموعات تنتمي إلى الشبكة الاجتماعية فايس بوك.

و ما زالت تظهر الشكاوى بكل مكان. مثلا، هناك نشرة إخبارية تشير إلى " إن الألمان يتشاءمون حول وضعهم الاقتصادي أكثر من أي وقت مضى منذ إعادة التوحيد في عام1990 ، نتيجة لارتفاع الاسعار.

أخبار أخرى تؤكد:

معدل البطالة بكانادا وصل إلى 6،2% بيونيو.

رفضت الحكومة الروسية مقترحا طرحتها كوندوليزا رايس للقيام بوساطة دولية لحل مشكلة ابخاسيا و أوسيتيا الجنوبية، مما يسبب توترات متنامية ما بين موسكو و جيورجيا.

قتل جنديان لحلف الناتو و انجرح آخرللهجوم عليهم بقنبلة في شرق أفغانستان، أعلنت القوة الدولية للمساعدة من أجل الحفاظ على الأمن(إيساف).

تؤكد روسيا على أن تجرب إيران بصاروخ جديدمداه طويل، تثبت أن الحق مع موسكو لما تصف كغير ضروري زرع عوامل للدرع الأمريكي المضاد للضواريخ في أوروبا.

تؤكد جيش اسرائيل أن الاتهامات حول سفرات مشبوهة للمقاتلات الاسرائيلية التي تتدرب في العراق و تعد العدة لهجوم محتمل على المنشآت النووية الارانية، أنها باطلة .

عبرت بريطانيا العظمى عن خيبة آمالها للفيتو المستخدم من قبل روسيا و الصين ، في مجلس الأمن ، بالأمم المتحدة، ضد مشروع قرار كان يبتغي معاقبة زمبابوي .

دعت سودان اليوم سفراء البلدان الخمسة العضوة الدائمة بمجلس الأمن في الأمم المتحدة حتى يستفسر حول أمر إعتقال محتمل ضد الرئيس البشير.

"قنبلة خاصة جديدة " أصبح التهديد الرئيسي للجنود الأمريكان في العراق، حسب تصريحات العميد الأمريكي جفري حمّنس.

عثر على جثتي جندين أمريكيين في بغداد كانا قد انقرضا بالعراق منذ أكثر من سنة.

كلها أخبار نشرت بيوم 11 يوليو(تموز). كنا نستطيع أن نضمن بهذه الخطوط عشرات من الأخبار الأخرى متشابهة و منشورة بنفس اليوم .بيوم السبت تقل عدد المعلومات, أما يوم الأحد بالكاد ليس هناك أخبار، بصفة عامة تستريح الصحفيون.

أما اليوم الإثنين.

يوميا تظهر بعالمنا الحالي قضايا أكثر شائكة و عسيرة، تنهك و ترهق رؤساء الدول و الحكومات المدعويين إلى مواجهتها.

إنه ليس انتقاد؛ انها ملاحظة. لا يمكننا أن ننتظر من البشر صلاحيات فوق العادة .يبقى دائما أفضل شيء الحفاظ على التفاءل. لا خيار آخر أمامنا. لهذا تحدثت يوما ما عن نوع أصبح مهدد بخطر الانقراض .

 

فيدال كاسترو روز

يوليو(تموز) 14 لعام 2008-

الساعة الثانية و أربعة و عشرين دقيقة بعد الظهر