تأملات الرفيق فيدل

238 من الأسباب التي تدعو للقلق

(الجزء الثاني)

21 حزيران/يونيو:

"(و.ص.ف).- صرّح وزير العلاقات الخارجية البرازيلي، سيلسو أموريم، لمجلة فينانشيال تايمز أن بلاده قد تخلت عن متابعة الوساطة في الموضوع النووي الإيراني بعدما رفضت الولايات المتحدة وغيرها من القوى العظمى اتفاق التبادل الذي وقّعته في شهر أيار/مايو مع إيران وتركيا".

"(أنسا).- أكد رئيس جهاز الموساد بين عامي 1989 و1996، شابتاي شافيت، اليوم أن من واجب إسرائيل أن تأخذ بعين الاعتبار شن هجوم وقائي ضد إيران من أجل تدمير منشآتها النووية".

22 حزيران/يونيو:

"(و ص ف).- حثت الحكومة الأمريكية هذا الثلاثاء الشركات الخاصة على عدم الاكتفاء بالعقوبات الرسمية على إيران بل تطبيق ما يزيد عنها وأن تحدّ من علاقاتها المثيرة للجدل مع طهران، بينما تعدّ واشنطن سلسلة أخرى من العقوبات ضد الجمهورية الإسلامية".

23 حزيران/يونيو:

"(أنسا).- أعلنت إيران اليوم أنها أنتجت حتى الآن أكثر من 17 كيلوغراماً من اليورانيوم المخصّب بنسبة 20 بالمائة، بينما أكد المرشد الأعلى، آية الله علي خامنئي، أن القوى المتغطرسة تعترض على البرنامج النووي لبلاده لأنها تخشى طهران بصفتها رمزاً للحركات الإسلامية في العالم".

24 حزيران/يونيو:

"(إ ف إ).- حذّر قائد القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني، الأميرال علي فدوي، اليوم من أنه في حال أقدمت الولايات المتحدة وحلفائها على تفتيش السفن الإيرانية في المياه الدولية، فإنها ستجد الرد المناسب في الخليج الفارسي ومضيق هرمز.

وأكد القائد العسكري رفيع المستوى أن الولايات المتحدة وحلفاؤها لن يجرؤوا على التحرك ضد السفن الإيرانية، وإذا ما ارتكبوا هذه الحماقة على أساس القرار غير الشرعي الذي أقرّوه، فإنهم هم أنفسهم سيجدون الردّ المناسب من قبل الحرس الثوري في الخليج الفارسي ومضيق هرمز.

وأضاف فدوي أن سلاح بحرية الحرس الثوري يتمتع حالياً بمئات الزوارق المزوّدة بقواعد لإطلاق الصواريخ".

"(إ ف إ).- أقر مجلس الشيوخ الأمريكي اليوم عقوبات جديدة من جانب واحد على إيران موجهة إلى قطاع الطاقة فيها، ومن شأنه أن يعاقب أيضاً شركات تقوم بنشاطات تجارية مع طهران".

27 حزيران/يونيو:

"(أنسا).- نبّه مدير السي آي إيه ، ليون بانيتا، اليوم إلى أن إيران في ظروف تسمح له بإنتاج قنبلة نووية خلال مدة سنتين، إذ ن لديها القدرة الكافية من اليورانيوم المخصَّب للتقدم في مثل هذه الخطة، التي تنفيها طهران".

30 حزيران/يونيو:

"(رويترز).- حذّرت إيران أعضاء الاتحاد الأوروبي من العواقب الخطيرة لقراره فرض عقوبات أشد قسوة على طهران بسبب برنامجها النووي".

وصل عدد البرقيات الصحفية المتعلقة بإيران في ذلك الشهر إلى 119.

في شهر تموز/يوليو تواصل تفاقم المواجهة. وأمام كل إجراء أو ضغط أو عقوبات أو تهديد إمبريالي جديد، تواصل إصرار إيران الحازم على المقاومة.

1 تموز/يوليو:

"(و.ص.ف).- العقوبات الجديدة التي فرضها مجلس الأمن الدولي لن تمنع إيران من مواصلة برنامجها النووي السلمي، حسبما أكد وزير الخارجية الإيراني، منوشهر متّكي، في رسالة موجّهة إلى أعضاء المجلس الخمسة عشر، والتي شكر فيها البرازيل وتركيا على مقاومتهما للضغوط السياسية".

"(أنسا).- أكد رئيس الولايات المتحدة، باراك أوباما، اليوم أن قانون العقوبات الجديد الذي اتخذته بلاده ضد إيران هو ضربة في الصميم لقدرتها المزعومة على تطوير أسلحة نووية.

وبعدما اتهم طهران باتخاذ موقف تحدٍّ، قال أوباما: إننا نثبت للسلطات الإيرانية بأن لتحركاتها عواقب"،

3 تموز/يوليو:

"(رويترز).- قال الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، هذا السبت أن العقوبات الأخيرة على إيران تثير الشفقة، ونبّه القوى العالمية إلى أنها ستندم على تهديدها".

5 تموز/يوليو:

"(و.ص.ف).- أعلن مسؤول إيراني هذا الاثنين أن مطارات بريطانيا وألمانيا والإمارات العربية المتحدة ترفض تزويد طائرات الركاب الإيرانية بالوَقود بعد العقوبات الأمريكية الأخيرة [...]

وأشارت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية من جهتها أن مطار الكويت يقوم بالشيء ذاته.

[...] ويجري تطبيق هذا الإجراء منذ يوم الخميس الماضي، عملاً بقرار الكونغرس الأمريكي الذي يفرض عقوبات على بيع منتجات الوَقود لإيران".

6 تموز/يوليو:

"(أ.ب).- قالت الصين اليوم أنه لا ينبغي على الولايات المتحدة وغيرها من الدول أن تضيف عقوباتها الخاصة إلى العقوبات التي فرضها الأمم المتحدة مؤخراً على إيران...".

7 تموز/يوليو:

"(و.ص.ف).- اعترفت إيران هذا الأربعاء، وللمرة الأولى، أنه يمكن للعقوبات الدولية الجديدة أن تكبح برنامجها النووي المثير للجدل، بما في ذلك تخصيب اليورانيوم، ولكنها أكدت بأن هذه العقوبات لن توقفه".

"(د.ب.أ).- إيران مستعدة لاستئناف المحادثات الدولية حول برنامجها النووي في شهر أيلول/سبتمبر القادم، ولكن ذلك فقط في حال أدان الاتحاد الأوروبي الترسانة النووية الإسرائيلية وسحبت خططه لفرض عقوبات أشد قسوة على طهران، حسب وثائق تم الكشف عنها اليوم".

8 تموز/يوليو:

"(و.ص.ف).- وصف الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، الولايات المتحدة اليوم بأنها دكتاتور عالمي قبل أن يشن هجوماً على إسرائيل قبيل وصوله إلى نيجيريا لحضور قمة مجموعة الثماني (دي 8)، التي تضم ثمانية بلدان إسلامية نامية.

الولايات المتحدة أعلنت نفسها قائدة للعالم، ويجب أن يعرف العالم بأسره أن السلطة المعلنة بشكل ذاتي إنما هي دكتاتورية [...]".

"(و.ص.ف).- صرّح الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في مقابلة بثها التلفزيون الإسرائيلي اليوم أنه من غير المحتمل أن تهاجم إسرائيل المنشآت النووية الإيرانية من دون أن تبلغ الولايات المتحدة مسبقاً بذلك.

وصرّح أوباما هذا الأربعاء للقناة الثانية الإسرائيلية: من غير المقبول أن تمتلك إيران أسلحة نووية، ونحن سنفعل كل ما بوسعنا لمنع حدوث ذلك".

"(د.ب.أ).- أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم في نيويورك أن إيران بأسلحة نووية هي أشدّ خطورة من الاتحاد السوفييتي خلال الحرب الباردة.

وأشار نتنياهو أمام مجلس العلاقات الدولية إلى أن السوفييت كان لديهم آلاف القنابل الذريّة، ولكنهم كانوا أيضاً عقلانيين وذوي بصيرة. إيران ليست كذلك".

12 تموز/يوليو:

"(و.ص.ف).- أكد وزير الخارجية الإيراني، منوشهر متّكي، أن بلاده مصرّة على وجوب مشاركة البرازيل تركيا في استئناف المفاوضات حول برنامجها النووي، حسبما ذكر تلفزيون Press TV".

15 تموز/يوليو:

"(إ.ف.إ).- إمكانية شن إسرائيل لهجوم على إيران بسبب البرنامج النووي ترتفع بقوة، ولكن نتائج هذا الهجوم ستكون مدمّرة وستؤدي إلى حرب طويلة الأمد لها عواقب إقليمية وعالمية.

هذه هي الاستنتاجات التي توصلت إليها دراسة تحت عنوان العمل العسكري ضد إيران: النتائج والآثار لمركز الأبحاث البريطاني Oxford Research Group، والتي أشارت إلى أن العواقب ستبلغ من الخطورة درجة أنه لا بد من السعي بأي طريقة لحل هذه الأزمة عبر وسائل تختلف عن الوسائل العسكرية".

16 تموز/يوليو:

"(إ.ف.إ).- أدان مجلس الأمن الدولي اليوم الهجمات الإرهابية التي تعرض لها مسجد شيعي جنوب شرق إيران، والتي قتل فيها ما لا يقل عن عشرين شخصاً وأصيب أكثر من مائة بجراح".

"(إ.ف.إ).- اتفق وزيرا خارجية كل من اليابان والبرازيل اليوم على ضرورة المحافظة على نافذة للحوار مفتوحة مع إيران، حسبما أفادت مصادر رسمية يابانية اليوم".

17 تموز/يوليو:

"(و.ص.ف).- اتهمت إيران هذا السبت البلدان الغربية وإسرائيل بالوقوف وراء الهجوم الانتحاري المزدوج الذي أدى إلى مقتل 27 شخصاً هذا الخميس جنوب شرق البلاد، رغم أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على حدّ سواء أدانا هذا الهجوم".

"(رويترز).- قال قائد عسكري رفيع المستوى في الحرس الثوري أن الولايات المتحدة ستواجه عواقب سلبية بعد الهجوم الانتحاري بالقنابل الذي وقع جنوب شرق إيران، حسبما أفادت وكالة أنباء إيرانية شبه رسمية".

19 تموز/يوليو:

"(إ.ف.إ).- رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني، ينتقد البنية الجائرة للسلطة على الساحة الدولية، مما قاد برأيه إلى استخدام الهيئات الدولية كأدوات [...]"

20 تموز/يوليو:

"(أ.ب).- سمح البرلمان الإيراني اليوم بالقيام بعمليات تفتيش انتقامية ضد تلك البلدان التي تقوم بتفتيش الحمولة في سفن وطائرات إيرانية كجزء من العقوبات الجديدة التي فرضتها الأمم المتحدة بسبب برنامج طهران النووي".

21 تموز/يوليو:

"(و.ص.ف).- حثّ المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، هذا الأربعاء جميع المسلمين على مكافحة الإرهاب الأعمى والوحشي الذي تمارسه الولايات المتحدة وبريطانيا، اللتين اتهمهما بالوقوف وراء الهجوم الانتحاري المزدوج الذي أدى هذا الشهر إلى مقتل 28 شخصاً في مسجد شيعيّ".

23 تموز/يوليو:

"(رويترز).- ستستخدم إيران عملات أخرى غير اليورو والدولار في دفع ثمن صادراتها من النفط، حسبما أكدت وكالة الأنباء شبه الرسمية مهر هذا الجمعة على لسان مسؤول إيراني رفيع المستوى.

نحن أحرار باختيار أي عملة لمبيعاتنا من النفط...".

24 تموز/يوليو:

"(رويترز).- بينما تطالب القوى الغربية إيران بوقف نشاطاتها الذرية الحساسة، قالت الجمهورية الإسلامية هذا السبت بأنها تخطط لبناء مفاعل تجريبي للصهر النووي، حسبما ذكر التلفزيون الرسمي".

25 تموز/يوليو:

"(أنسا).- نبّهت إيران اليوم إلى أنها سترد بقوة على العقوبات التي يستعد الاتحاد الأوروبي للمصادقة عليها غداً على هامش قرار مجلس الأمن الدولي في إطار النزاع بشأن تطوير المنشآت النووية".

26 تموز/يوليو:

"(إ.ف.إ).- هدّد وزير الدفاع الإيراني، أحمد وحيدي، إسرائيل بتدميرها كلياً إذا ما ارتكبت عملاً متهوراً ضد إيران، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية اليوم".

27 تموز/يوليو:

"(و.ص.ف).- قالت وزارة العلاقات الخارجية الروسية هذا الثلاثاء أن روسيا تعتبر العقوبات المتخذة ضد إيران خارج إطار منظمة الأمم المتحدة عقوبات غير مقبولة، وذلك بعدما أقر الاتحاد الأوروبي وكندا عقوبات هذا الاثنين ضد طهران وقطاع الطاقة فيها".

31 تموز/يوليو:

"(و.ص.ف).- أصبحت الصين أول شريك تجاري لإيران مع وصول قيمة التبادل التجاري بينهما إلى 21 ألفاً و200 مليون دولار مقابل 14 ألفاً و400 مليون دولار قبل ثلاث سنوات، ويعود جزء من الفضل في ذلك إلى انسحاب الشركات الغربية بضغوط من حكوماتها.

وقد سمحت العقوبات الدولية على إيران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل، وخاصة العقوبات التي أقرتها الولايات المتحدة وبلدان الاتحاد الأوروبي، للصين بتعزيز حضورها في الجمهورية الإسلامية.

وقالت بكين أنها غير موافقة على العقوبات التي أقرها الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين الماضي، والتي استهدفت بشكل رئيسي قطاع الطاقة والغاز".

وصل عدد برقيات وكالات الأنباء الصحفية في شهر تموز/يوليو إلى 65.

1 آب/أغسطس:

"(و.ص.ف).- أكد قائد هيئة الأركان المشتركة للولايات المتحدة هذا الأحد أن هناك خطة أمريكية لمهاجمة إيران جاهزة في حال امتلاكها لقنبلة نووية، ولكنه أكد بأنه شديد القلق من العواقب التي يمكن أن تترتب عن هذا الإجراء.

وقال الأدميرال مايك مولن لشبكة أن بي سي أنه يمكن لأي عمل عسكري ضد إيران أن تكون له عواقب يصعب التكهّن بها في منطقة هي على درجة مذهلة من الاضطراب".

2 آب/أغسطس:

"(إ.ف.إ).- أكد المستشار السياسي لقوات الحرس الثوري الإيراني، الجنرال يد الله جواني، اليوم أن إيران قد أعهدّت خطة لتوجيه ردّ قاسً لأي غزو عسكري أمريكي أو إسرائيلي".

"(إ.ف.إ).- استثمرت الصين 40 ألف مليون دولار (30.600 يورو) في قطاعي النفط والغاز الإيرانيين، حسبما ذكرت صحيفة China Daily اليوم.

وحسب الاتفاقات الموقعة بين البلدين فإن قيمة الاستثمار الصيني في مشاريع للتنقيب عن النفط واستخراجه ستصل إلى 29 ألف مليون دولار، بينما سيتم تخصيص العشرة آلاف مليون الأخرى للبتروكيماويات والمصافي وأنابيب النفط والغاز".

4 آب/أغسطس:

"(أنسا).- دعا الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، إلى الاستعداد لحرب محتملة تريد إسرائيل فتحها في الشرق الأوسط ونبّه إلى أن المواجهات مع لبنان تعكس يأس الكيان الصهيوني وما يعانيه من حالة فوضى".

"(د.ب.أ).- بوسعكم (الولايات المتحدة) أن تتخذوا ما شئتم من القرارات والعقوبات حتى تتعبوا، هذا ما قاله أحمدي نجاد في خطاب ألقاه في هميدان، غربي البلاد، ونقله التلفزيون العام.

ولكن في ما يتعلق بالأمة الإيرانية أضاف-، فهذا لا يهمّنا على الإطلاق ولن نتوسّل أبداً منتجاتكم".

5 آب/أغسطس:

"(أنسا).- قدّمت إيران احتجاجاً للأمم المتحدة على التصريحات التي أدلى بها رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكي، مايك مولن، وقال فيها أن لدى واشنطن خطة إستراتيجية لشن هجوم محتمل على إيران.

[...] ونبّهت إلى أنها سترد على أي هجوم [...]".

"(أ.ب).- تظهر رسالتان موجهتان من دبلوماسيين إيرانيين إلى السلطات الدولية أنها قليلة الآمال في إحراز تقدم في المفاوضات النووية المقبلة، إذ أن طهران ما تزال في موقف تحدٍّ وقليلة الاستعداد لتقديم تنازلات".

"(و.ص.ف).- دافعت الصين اليوم عن علاقاتها التجارية مع إيران بالرغم من ضغوط الولايات المتحدة لتنفيذ عقوبات منظمة الأمم المتحدة بدقة...".

9 آب/أغسطس:

"(إ.ف.إ).- الهيئة الدولية للطاقة الذرية تتحقق من أن إيران قد لجأت لاستخدام مجموعة ثاني من أجهزة الطرد المركزي في سبيل جعل عملية تخصيب اليورانيوم أكثر فعالية في محطتها النووية في ناتانز، متجاهلة قرارات منظمة الأمم المتحدة في هذا المجال".

"(د.ب.أ).- أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية، رامين ميهمينباراست، أن محطة بوشهر النووية الروسية-الإيرانية سيتم افتتاحها في شهر أيلول/سبتمبر".

10 آب/أغسطس:

"(أنسا).- نقلت وكالة فارس للأنباء عن قائد عسكري من الحرس الثوري تأكيده أن إيران ستُنتج سلسلة من نسخة من بليدرانر 51، الذي يقدَّم على أنه الزورق الأسرع في العالم، بعد تجهيزه بصواريخ وطوربيدات لاستخدامه في الخليج ".

"(أنسا).- نشرتت وكالة أنباء إيرانية اليوم في موقعها على الإنترنيت صوراً لأعمال حفر قالت بأنها مقابر جماعية تم إعدادها لدفن جثث العسكريين الذين يحاولون غزو الجمهورية الإسلامية.

في هذه المشاهد، التي نشرتها وكالة فارس، يظهر أولاً المرشد الأعلى، آية الله على خامنئي، وهو يتوجّه بالكلمة إلى القوات الإيرانية، ثم [...] تظهر الحفريات في منطقة صحراوية [...]".

11 آب/أغسطس:

"(د.ب.أ).- يمكن لإسرائيل أن تشن هجوماً على إيران خلال الأشهر الاثني عشر القادمة، حتى بدون موافقة واشنطن، في حال رأت أنها الطريقة الوحيد لوقف البرنامج النووي الفارسي، هذا ما كتبه المحلل جيفري غولدبيرغ في مقالة لمجلة ذي أتلانتيك، في عددها الذي سيصدر في أيلول/سبتمبر".

13 آب/أغسطس:

"(إ.ف.إ).- سيتم تشغيل محطة بوشهر، وهي أول محطة ذرية إيرانية، والتي قام ببنائها أخصائيون روس على ساحل الخليج الفارسي، في الحادي والعشرين من آب/أغسطس، حسبما أعلنت الوكالة النووية الروسية روساتوم اليوم".

15 آب/أغسطس:

"(إ.ف.إ).- قال مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، جيمس جونز، أن أوباما على استعداد للاجتماع بأحمدي نجاد إذا ما نفذت إيران شروطاً معينة".

"(و.ص.ف).- إيران تعلن أنها ستشرع ببناء موقع جديد لتخصيب اليورانيوم عام 2011".

17 آب/أغسطس:

"(كسينهوا).- مدير المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، علي أكبر صالحي، ينبّه إلى أن مهاجمة المفاعل النووية هو جريمة دولي، وقال أن أي عدوان على محطة بوشهر سيجد رداً قاسياً على الفور".

18 آب/أغسطس:

"(رويترز).- [...] لن تجري الجمهورية الإسلامية حواراً مع الولايات المتحدة حول برنامجها النووي إلا بعد تخليها عن العقوبات والتهديدات العسكرية".

"(أنسا).- خطة إيران للرد على أي هجوم عسكري محتمل يشمل إغلاق مضيق هرمز وأخذ القوات الأمريكية في أفغانستان والعراق كرهائن والتحرك ضد إسرائيل، حسبما ذكر ضابط إيراني رفيع المستوى".

"(إ.ف.إ).- تأمل روسيا شَحن مفاعل محطة بوشهر النووية الإيرانية بالوَقود النووي في نهايات شهر أيلول/سبتمبر، حسبما أبلغت الشركة الحكومية الروسية أتومزتروجيكسبورت المكلّفة بإدارة المشروع".

19 آب/أغسطس:

"(أ.ب).- [...] هدّد الأدميرال مايك مولن، رئيس هيئة الأركان المشتركة وغيره من الضباط والمشرّعين الأمريكيين باللجوء إلى الخيار العسكري بذريعة كاذبة كلياً مفادها أن إيران تقوم بتطوير أسلحة نووية.

وقال مولن [...] أن لدى الجيش الأمريكي خطة لمهاجمة إيران [...]، وقال بأن خطر قيام طهران بتطوير سلاح نووي غير مقبول، وجدد التأكيد بأن الخيار العسكري ما زال على المائدة".

20 آب/أغسطس:

"(و.ص.ف).- أكد الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، في مقابلة نُشرت هذا الجمعة في اليابان أن بلاده مستعدة للمشاركة على الفور في حوار مع القوى العظمى بشأن تبادل الوَقود النووي.

وكان المرشد الأعلى علي خامنئي قد صرح يوم الأربعاء أن إيران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة حول البرنامج النووي إلا إذا رفعت واشنطن العقوبات وأوقفت تهديداتها لطهران".

"(و.ص.ف).- بدأ مسؤولون أمريكيون جولة هذا الجمعة تشمل ثماني بلدان، من بينها البرازيل والإكوادور، هدفها التأكيد على ضرورة تطبيق العقوبات التي فرضتها واشنطن والأمم المتحدة على إيران بسبب برنامجها النووي، حسبما ذكرت وزارة الخزينة".

"(و.ص.ف).- أجرت إيران تجربة على صاروخ أرض-أرض من طراز قيام، حسبما أعلن هذا الجمعة وزير الدفاع الإيراني، أحمد وحيدي، من دون أن يحدد موعد إطلاق هذا الصاروخ".

21 آب/أغسطس:

"(و.ص.ف).- في مقابلة نشرتها صحيفة الشرق القطرية، تعهد الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، برد على الصعيد العالمي حالما تعرضت بلاده للهجوم.

لن يكون لخياراتنا حدود [...] ستشمل كل بقاع الأرض. هذا ما أكده الرئيس الإيراني رداً على سؤال يتعلّق بردة فعل إيران المحتملة على أي هجوم".

"(أنسا).- تلقت فرنسا وبريطانيا اليوم بعدم ثقة نبأ تشغيل محطة بوشهر النووية من قبل إيران، التي طالبتاها بضمانات حول حقيقة أهدافها المدنية، بينما اعتبرت إسرائيل هذا الحدث بأنه غير مقبول".

22 آب/أغسطس:

"(و.ص.ف).- عرض القادة الإيرانيون هذا الأحد قاذفة بدون طيار من طراز كرار، يصل مداها إلى ألف كيلومتر، وذلك في احتفال خُصِّص لاستعراض قدرة الجمهورية الإسلامية على الرد في حال تعرض منشآتها النووية لأي هجوم".

"(رويترز).- شرعت إيران هذا السبت بتزويد الوَقود لأولى محطاتها للطاقة النووية، وذلك في رمز قويّ لنفوذها الإقليمي المتزايد ولرفضها العقوبات الدولية الرامية لمنعها من تطوير قنبلة نووية".

"(د.ب.أ).- نقلت الإذاعة الإسرائيلية اليوم عن بيان لوزارة الخارجية الإسرائيلية مطالبتها للمجتمع الدولي بزيادة الضغوط على إيران بعد افتتاحها أول محطة ذرّيّة من أجل منع استكمالها لبرنامجها النووي".

23 آب/أغسطس:

"(د.ب.أ).- بعث عرض أول طائرة قتالية إيرانية بدون طيار تساؤلات جديدة عند الولايات المتحدة حول النوايا الإيرانية، مع أن القلق الأكبر ما زال يتركز على البرنامج النووي الإيراني، حسبما أشارت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم".

24 آب/أغسطس:

"(كسينهوا).- قال الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، اليوم أن الجمهورية الإسلامية تعطي أولوية كبرى لتوسيع علاقاتها مع جميع البلدان الأمريكية اللاتينية".

"(د.ب.أ).- [...] لكنه رفض التخلي عن تخصيب اليورانيوم بعد دخول محطة بوشهر، جنوبي البلاد، مرحلة التشغيل يوم السبت الماضي".

25 آب/أغسطس:

"(د.ب.أ).- أبدت إيران اليوم استعدادها لمساعدة الجيش اللبناني عسكرياً إذا ما تقدمت بيروت بطلب رسمي لذلك، حسبما ذكرت وكالة الأنباء ISNA.

ونقلت الوكالة عن وزير الدفاع قوله أن الشعب اللبناني وجيشه أيضاً هما صديقين لنا، وإذا كان هناك طلب رسمي، فإننا مستعدّون لمساعدتهما والتعاون معهما قدر المستطاع".

26 آب/أغسطس:

"(إ.ف.إ).- عبّرت روسيا اليوم عن استعدادها لإقامة شركة مشتركة مع إيران لصناعة الوَقود لأول محطة نووية إيرانية، وهي محطة بوشهر، مع أنها أكدت بأن تخصيب اليورانيوم سيتم في الأراضي الروسية فقط".

قائمة الـ 238 سبباً انضمت إليها أسباب أخرى يوم أمس وأخرى هذا اليوم.

27 آب/أغسطس:

"(د.ب.أ).- أبلغ مدير المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، علي أكبر صالحي، اليوم أن بلاده قد أنتجت 25 كيلوغراماً من اليورانيوم المخصَّب بنسبة 20 بالمائة من أجل استخدامها لأهداف طبية.

ونقلت وكالة الأنباء ISNA تصريحات لصالحي أشار فيها إلى أن إيران ستحاول استخدام اليورانيوم المخصّب لصناعة الوقود. ولهذه الغاية تزمع إيران الانتهاء من بناء أولى منشآتها لإنتاج الوَقود قبل حلول شهر أيلول/سبتمبر من عام 2011".

28 آب/أغسطس:

"(د.ب.أ).- سحبت إيران أرصدتها من البنوك الأوروبية انتقاماً من العقوبات الأخيرة التي فرضها الاتحاد الأوروبي عليها بسبب برنامجها النووي المثير للجدل، حسبما ذكرت اليوم إذاعة Press TV في موقعها على الإنترنيت.

ومن دون أن يحدد كمية الأموال التي تم سحبها، وصف رئيس البنك المركزي الإيراني، محمود باهماني، القرار بأنه إجراء احترازي تحسباً للتجميد المحتمل للحسابات الإيرانية".

اعتباراً من السابع من أيلول/سبتمبر سيبحث مجلس الأمن الدولي ما إذا كانت إيران قد أوقفت برنامجها النووي. إذا ما حاولت الولايات المتحدة أو إسرائيل، استناداً إلى نص القرار، تفتيش سفينة تجارية إيرانية في المياه الدولية سيتعيّن عليهما أن تستخدما القوة. إنها النقطة التي نحد أنفسنا أمامها في هذه اللحظات التي هي، بدون شك، غامضة.

من قرأ باهتمام مقالة جيفري غولدبيرغ الهامة جداً، التي ستُنشر تحت عنوان "النقطة التي لا عودة فيها إلى الوراء" في مجلة "ذي أتلانتيك"، يعرف ما يعنيه هذا التناقض العريق وغير القابل للحل تقريباً بين البلدين، في عصر لا يقل عن العصر النووي.

وبرأيي أنه لا توجد أدنى إمكانية لموافقة القادة السياسيين والدينيين الإيرانيين على هذا الشرط.

فيدل كاسترو روز

28 آب/أغسطس 2010

الساعة: 6:18 مساءً